أضيف في 7 يناير 2019 الساعة 15:21


شح الموارد البشرية يعثر أداء المكتب الوطني للصيد بطانطان


حاميد حليم-المغرب الأزرق-طانطان

لا يزال ميناء طانطان ينتظر الفلول الاولى من اسطولي قوارب الصيد التقليدي ومراكب الصيد بالجر لتحط صيدها بعد رحلة صيد طويلة انطلقت قبل يومين، مقارنة مع باقي الموانئ الوطنية، و يتوقع المتتبعون أن تحل أولى طلائع قوارب الصيد التقليدي غدا الثلاثاء 8 يناير2019،فيما مراكب الصيد بالجر قد تلتحق بالميناء بعد يومين على أقل تقدير، الا أن الراجح أن وضعية ميناء طانطان و رغم الرواج المينائي و حجم المفرغات المنتظر و ضغط الطلب على الخدمات لن تعرف تقدما ،على غرار الفترات السابقة، بفعل شح الموارد البشرية بعدد من المصالح بدء من الأمن الوطني حيث المستوى الأمني الاول لسلامة الميناء ،تليه مندوبية الصيد البحري الموكول الهي تدبير و مراقبة أنشطة الصيد، ثم المكتب الوطني للصيد الموكول اليه تثمين و تسويق المفرغات السمكية لأكثر من 200 قارب صيد و 50 مركبا للصيد بالجر.

ويرى يوسف لوليدة أحد الفاعلين الاقتصاديين في تجارة السمك بميناء طانطان أن ما يعيشه سوق السمك بميناء طانطان من انفلات دوري في الأمن و في تنظيم عمليات التداول، و تعثر في الخدمات يعود بالأساس الى قلة الموارد البشرية بالمكتب الوطني للصيد، و هي الاسباب التي عادة ما ترافقها مظاهر العنف و الاحتقان البيمهنية  داخل الأسواق، و استفحال المحسوبية و الفساد في دواليب التداول، و بالتالي تبقى دار لقمان على حالها في دورة لا تنهي .

يوسف لوليدة دعا الادارة العامة للمكتب الوطني للصيد الى تحمل مسؤولياتها بتوفير الموارد البشرية اللازمة لخدمة تجار السمك و مهني الصيد البحري باعتبارها مؤسسة عمومية يتم تمويلها من جيوب المهنيين من خلال الاقتطاعات، مشيرا أن نموذج الأسواق المفلسة بعدد من نقط التفريغ بالمناطق الجنوبية مرده الى تردي الخدمات ،ما يجعل المهني أم خيار العزوف عن عرض مفرغاتهم بذات المنشآت، يقابلها عزوف تجار السمك عن ارتيادها بسبب غياب الجاذبية و اللاأمن، ما يضع ادارة السوق أمام الامر الواقع بإغلاق ابواب السوق،و بالتالي حرمان الدولة من مداخيل جد مهمة.

و شدد لوليدة التأكيد على أن سوق السمك بميناء طانطان هو سوق نموذجي و أن حوالي 90% من المفرغات تعرض بالسوق، و يتم التداول فيها بشكل قانوني و سليم يمكن من تثمين المنتوج، الا أن المكتب الوطني للصيد بميناء طانطان مطالب بتجويد الخدمات و الرفع من المردودية بتعزيز الموارد البشرية و سد الخصاص المهول الذي يبقى نقطة سوداء، تنعكس على مصالح المهنيين بالسلب، و تتسبب في الاحتقانات الدورية و الانفلات الأمني داخل السوق، و تعطل المصالح.

يوسف لوليدة اشاد بمجهود ادارة المكتب الوطني للصيد و تضحيات الموارد البشرية رغم الضغوط التي يعانونها بسبب شح الموارد البشرية و ارتفاع الطلب على الخدمات على مدار الساعة، مهيبا بالمسؤولين بالادارة المركزية الالتفات الى الحاجيات من الموارد البشرية و عدم الاستمساك فقط بمتابعة ما تحققه الاسواق من رقم معاملات.





 






 

تنويه قبل اضافة اي تعليق :  الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الاختلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع

و قبل ذلك اعلم أن العقول ثلاثة مستويات

عقول كبيرة تناقش الافكار

عقول متوسطة تناقش الاحداث

عقول صغيرة تناقش الاشخاص

صنّف نفسك ، و......اضف تعليقاً

  اضغط هنـا للكتابة بالعربية

لمراسلاتكم اتصلوا بنا على البريد الالكتروني التالي : marocbleunews@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



طانطان: بائعوا السردين على الطريق يتسببون في الفوضى بشارع محمد الخامس

اسفي: تلاعب في الكميات المستخرجة وتغاضي عن البيع خارج سوق السمك باسفي

بسوق السمك بالداخلة لاول مرة يباع المحجوز من الصيد الخطأ وفق القانون

الفدرالية الوطنية لتجار منتوجات الصيد البحري تدعو الى فتح نقاش حول قانون تجارة السمك بالجملة

الجمع العام لفدرالية تجار منتوجات الصيد البحري وبالموانئ و الاسواق المغربية يرفض قانون تجارة الاسماك

مشاكل سوق الجملة للسمك بالدار البيضاء في طريق الحل

تزامنا مع فعاليات

أية استراتيجية لتأهيل أسواق السمك بالجملة

غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات بطنجة تحتضن قانون تجارة السمك

بلاغ لفدرالية الجمعيات المهنية لتجار السمك بالجملة بالموانئ الجنوبية