أضيف في 5 فبراير 2019 الساعة 23:47


الورش الجاف بميناء الدارالبيضاء، بين الجودة و عقدة الأجنبي


حاميد حليم-المغرب الأزرق

أطلقت الوكالة الوطنية للموانئ طلب عروض دولي لتسيير الورش الجاف لبناء السفن بميناء الدار البيضاء لمدة 30 سنة و بشروط و معايير رفيعة المستوى ، لكنها محبطة للمقاولات المغربية من المنافسة حسب المراقبين.

مشروع حوض بناء السفن الدار البيضاء الذي انطلقت به الاشغال مند 04 سنوات و رصدت له 3 ملايير درهما،عرف تعديلات كثيرة بناء على طلب من المهنيين القطاع، حيث سيكون على المتعهد انشاء حوض بناء السفن مع ترميم بطول 240 مترًا ، ومنصة رفع تبلغ 5000 طن ، و رصيف مجهز برافعة قنطرية بسعة 450 طن ، وأرفف بطول إجمالي 820 متر طولي،كما سيتولى مسؤولية تجهيز المعدات الجديدة وتشغيلها وصيانتها.


المناقصة مفتوحة في وجه  الكيانات القانونية المغربية أو الأجنبية المنشأة في الخارج ، التي تشغل بشكل فردي او في اطار مجموعات و ستجرى على مرحلتين:

 المرحلة الأولى و هي مرحلة الفرز سيتم اختيار خمس مرشحين كحد أقصى، يتأهلون للطور الثاني ،قبل أن ترسو الصفقة على فاعل واحد.

يقول المتتبعون للملف أنه ليس عليك أن تكون خبيراً لترى أن هذه الصفقة قد فصلت على مقاس الفاعل الاجنبي، حيث وضع مهندسوها معايير تصنيف المرشحين عالية جداً مقارنة بإنجازات الفاعلين المغاربة،و قدموا استثمارا للدولة المغربية يقدر ب ثلاثة ملايير درهما ليدبر من طرف الاجنبي.

 فالمرشحون ملزمون بتبرير "التجربة المباشرة كإصلاح للسفينة أو مشغل لبناء السفن"، و هو أمر طبيعي في الشكل أما في المضمون فان تفاصيل التجربة تبدو تعجيزية صادمة للفاعلين المغاربة حيث سيجد المرشح المغربي نفسه مجبرا على التصريح بعدد أحواض بناء السفن التي يشغلها منذ فاتح يناير 2013 والتي لها شكل يسع السفن ذات الحجم الادنى عشرة الاف طن (tjb) في الحد الادنى.

يضاف اليها التصريح بعدد أحواض بناء السفن التي يشغلها المرشح منذ فاتح يناير 2013 على الأقل ، والتي لديها جهاز توليف متحرك (أو حوض عائم) بقدرة حمل لوزن لا يقل عن 3500 طن.

ثم التصريح بإجمالي القيمة التراكمية لإصلاحات سعة السفن  (tjb) في أحواض بناء السفن المدرجة في أول نقطتين (المتوسط ​​السنوي المحسوب على مدار الخمس سنوات الماضية 2013 إلى 2017).

و هذا المعيار الأول يشكل 70 ٪ من علامة التأهل النهائية.

أما المعيار الثاني فيتعلق بالقدرة على تعبئة التمويل، حيث تطلب الوكالة الوطنية للموانئ المترشحين الى تبرير التمويلات  أي "معاملات جمع الأموال لبناء والمعدات وتشغيل وصيانة البنية التحتية تحت امتياز أو أي شكل آخر من أشكال شراكة العامة على مدى السنوات العشر الماضية التي تزيد قيمتها عن 10 ملايين يورو (108 مليون درهم) ".

المعيار الثالث والأخير هو القدرة المالية، حيث يطلب من المترشحين التصريح براسمال الصافي برسم السنة المالية الماضية.

و أمام هذه التفاصيل المحبطة للفاعل الاقتصادي المغربي، فلا يمكن لأي شركة مغربية المطالبة الدخول الى المنافسة ،الا عبر بوابة كونسورتيوم مع شركات أجنبية.

و هو ما يؤكده عدد من الفاعلين المغاربة في بناء و اصلاح السفن و تسير الاوراش الجافة بالمغرب حيث أعربوا عن جهوزيتهم و قدرتهم تحمل المسؤولية لإدارة الورش الجاف بميناء الدارالبيضاء.

مصادر مطلعة كشفت أن حجم المشروع يتماشى مع المكانة المرموقة لميناء الدارالبيضاء حيث يتوقع أن يتحول من ميناء لتداول البضائع الى ميناء يستقبل طلبات الاصلاح و الترميم و البناء لسفن الملاحة التجارية الدولية،و بالتالي فالشروط التي وضعتها الوكالة الوطنية للموانئ هي شروط تقنية و موضوعية أكثر منها شروط شكلية.






 

تنويه قبل اضافة اي تعليق :  الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الاختلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع

و قبل ذلك اعلم أن العقول ثلاثة مستويات

عقول كبيرة تناقش الافكار

عقول متوسطة تناقش الاحداث

عقول صغيرة تناقش الاشخاص

صنّف نفسك ، و......اضف تعليقاً

  اضغط هنـا للكتابة بالعربية

لمراسلاتكم اتصلوا بنا على البريد الالكتروني التالي : marocbleunews@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تحية للبحار* بقلم حاميد حليم *

جمعية الاعمال الاجتماعية لموظفي وزارة الصيد البحري بين الاداري و الجمعوي

يا وزارة مكلفة بقطاع الصيد البحري لا لعقلية السفينة، فليس الموظف بحري

ما موقع المادة 19 من قانون الوظيفة العمومية في حادث الاعتداء على مندوب الصيد البحري بالمضيق

نحن و القانون

قهوة بطعم الازمة

ابواق بحارة و مستخدمي شركة اومنيوم المغربي للصيد بطانطان،تحجب الشمس بالغربال

خريجو مؤسسات التكوين البحري ........ الضابط و المضبوط.

المغرب الازرق تفتح صفحاتها للاقلام المهتمة بالمجال البحري

قطاع الصيد البحري ،قرن من التخلف