أضيف في 7 فبراير 2019 الساعة 13:45


الاقتصاد الازرق يمكن المغرب من انتاج 1,7 مليون طن في افق 2030


حاميد حليم-المغرب الأزرق

أشاد الخبير الاقتصادي الكويتي الدكتور بلقيس دنيازاد عياشي بالتجربة المغربية فيما يخص الاقتصاد الازرق،وأعتبر الدكتور العياشي التجربة المغربية تعد من التجارب الناجحة في الاقتصاد الأزرق، التي تتجلى في تطوير قطاع صناعة الأسماك وتعزيز دوره في الاقتصاد بشكل أكبر، والتي شملت رؤية تنموية لهذه الصناعة بحلول سنة 2030، واستعانت الحكومة المغربية في هذه الصناعة بالنموذج الأسترالي عبر تركيز مجالات التكوين والبحث والسلامة الإحيائية، إلى جانب مشاريع التنمية، بغية الرفع من مساهمة الاقتصاد الأزرق.

وحسب الخبير الاقتصادي فان الحكومة المغربية من خلال تبنيها «الاقتصاد الأزرق« إلى رفع منتوجها من الأسماك إلى مليون طن سنويا بحلول عام 2030، كما تسعى إلى زيادة عائدات التصدير لتبلغ نحو 3 مليارات دولار بحلول عام 2020، في الوقت الذي تتوقع فيه منظمة الأغذية والزراعة «Food and Agriculture Organization) «FAO) ارتفاع إنتاج البلاد بنحو 18.2 بالمئة بحلول 2030 ليصل إلى 1.7 مليون طن من الأسماك سنوياً، وهذا من دون شك سيدعم الاقاتصاد المغربي بشكل كبير.

و يعد «الاقتصاد الأزرق» حسب العديد من الخبراء والمحللين الاقتصاديين جبهة جديدة للاستثمار في الموارد المائية، بل يعتبر من أهم مواضيع التنمية المستدامة، ويهدف هذا الأخير لإدارة جيدة للموارد المائية وحماية البحار والمحيطات بشكل مستدام للحفاظ عليها من أجل الأجيال الحالية والمستقبلية، كما ويعتبر «الاقتصاد الأزرق» دافعا لتطوير الآليات والإجراءات التي تدعم الأمن الغذائي، والتنمية المستدامة للموارد المائية.

و تتمحور حول فكرة  «الاقتصاد الأزرق» التي اطلقها رجل الاقتصاد البلجيكي Gunter Pauli، حول مفهوم الاستغلال الامثل  لكل الموارد المتاحة للشركات ،وأن تعمل هذه الأخيرة على زيادة الكفاءة من أجل إنشاء محفظة من المشاريع المترابطة التي تحقق الفائدة لها وللمجتمع.

ويهدف هذا الاقتصاد إلى حماية الموارد المائية، بل ويعد من أهم جبهات التجارة الداخلية والخارجية، حيث يوفر لنا كماً هائلاً من الثروات من خلال الاستثمار في الموارد المائية من جهة، واعتباره بوابة لنقل البضائع والسلع من جهة أخرى، لذلك فهو يقدم للدول سبلا لتعظيم اقتصادياتها بعيداً عن الطاقات الناضبة والتي تعد تهديداً للبيئة واستنزافاً لحقوق الأجيال القادمة.






 

تنويه قبل اضافة اي تعليق :  الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الاختلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع

و قبل ذلك اعلم أن العقول ثلاثة مستويات

عقول كبيرة تناقش الافكار

عقول متوسطة تناقش الاحداث

عقول صغيرة تناقش الاشخاص

صنّف نفسك ، و......اضف تعليقاً

  اضغط هنـا للكتابة بالعربية

لمراسلاتكم اتصلوا بنا على البريد الالكتروني التالي : marocbleunews@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تدبير المصايد

تقييم استراتيجية الصيد البحري –اليوتيس- أي مستقبل لقطاع الصيد البحري

الحسيمة: تراجع مقلق للانتاج السمكي

طانطان : قانون محاربة الصيد الغير مصرح به ،بين مثالية الاهداف و سريالية التفعيل

الكافيار اغلى سمك في العالم

طنجة المتوسط 2 يستفيد من قرض سندات بقيمة 5ر1 مليار درهم مشمول بضمانة الدولة

حصيلة ايجابية يحققها الصيد السمكي

تسويق المنتوج السمكي

انتاج الطحالب البحرية بالمغرب،فوضى تحت المجهر

هل حقا المزارع السمكية هى الحل للجوع فى العالم؟