أضيف في 6 مارس 2019 الساعة 21:17


هذا هو الأخطبوط الذي يهدد الاقتصاد الوطني و صحة و سلامة المستهلك الأوربي


المغرب الأزرق

قبل حوالي خمس سنوات من الأن كانت مصالح الجمارك الاسبانية تعترض أساطيل الشاحنات الناقلة للمنتجات البحرية المغربية تارة بحجة تضارب بيانات المنقول و تارة أخرى عدم احترام شروط سلامة و صحة المستهلك الاوربي.

و يبدو أنه و منذ التصديق على اتفاقية الصيد البحري بين المغرب و الاتحاد الأوربي سنة 2014،و تجديدها السنة الجارية 2019، لم نسمع عن عمليات مماثلة الا القليل و الناذر.

و حسب مصادر جد عارفة لملف أخطبوط الداخلة فان الكثير من تدخلات المصالح الاسبانية كانت بتبليغ من أطراف محلية، في اطار الحرب الاقتصادية بين الاخوة الاعداء.

الظاهر من خلال ما يجري و يدور من عجائب الامور في تهريب الأخطبوط عبر محور الداخلة نواذيبو و اسبانيا، أن الرابط الرفيع و المحرك للعمليات هو اسم واحد تتمحور حوله خيوط اللعبة، و هو المعروف لدى الاوساط المهنية باسم"MOY".

في تحقيقاتنا السابقة ورد اسم "MOY" غير ما مرة، حيث يوجد اسمه طرفا في شركات التجميد، و في نقل السمك، و في تجارة المنتوجات البحرية.

هذا ال "MOY" الذي استطاع خلال سنين أو ربما عقود من تجميع الممونين من الاخطبوط بالداخلة كما في نواذيبو، منهم من يشتغل في ضوء النهار و منهم خفافيش الظلام، كما استطاع هو و عصابته من تشكيل مافيا منظمة في التهريب الدولي للمنتوجات البحرية، و استغلال بعض المناطق الرمادية كمنطقة الساحل بموريتانيا حيث انعدام القانون و المراقبة، فيما يلعب "ان مع" دوره في استغلال ملف "النزاع حول الصحراء"، تارة لابتزاز عطية أو امتياز و تارة لغض الطرف عن ممارسات غير قانونية قد يكون أي تطبيق للقانون شرارة تثير حفيظة "ان مع" و يجيش على اثرها المتربصون من "ان مع".

"MOY"،قد يكون بفضل عصابته مستفيدا من تسهيلات قانونية لمنقولاته من الأخطبوط، نظرا لانعدام الاثبات بسبب تراخي مصالح الجمارك المغربية، و صعوبة ضبط عمليات التهريب المنظم، مقابل سهولة تسريب كميات هائلة من الأوراق الموريتانية لتبييض أخطبوط الداخلة المهرب، الا أن ما يجب الاشارة اليه أن ذات مصالح الجمارك الاسبانية التي كانت في وقت سابق تعترض أساطيل الشاحنات الناقلة للمنتجات البحرية المغربية تارة بحجة تضارب بيانات المنقول و تارة أخرى عدم احترام شروط سلامة و صحة المستهلك الاوربي، و التي نجحت قبل حوالي شهر من ضبط شحنة من الاخطبوط المهرب، قادرة على التدخل و بحزم، كذلك المصالح البيطرية و الصحية الاسبانية عندما تعلم أن المنقولات المهربة لا تخضع للمراقبة الصحية، و يتم نقلها عبر وسائل لا تتوفر فيها شروط صحة و سلامة المنتوج، و بالتالي فجميع الشحنات الموجهة للتصدير تعتبر منتجات مشبوهة، قد تتسبب في الاضرار بصحة و سلامة المستهلك.

ان هذا ال"MOY" الذي نجح في السيطرة على تجارة الاخطبوط ليس فقط محليا و اقليميا "الساحل" لكن أوربيا و دوليا، و في اعتقادنا الجازم أنه يشكل خطار على الاقتصاد الوطني و على استراتيجية الدولة في الصيد المستدام و التثمين و التنافسية، كما يشكل خطرا على مصالح مهني الصيد البحري الذين استبشروا خيرا و توسموا من تثمين المنتوج البحري من الاخطبوط ترقية اجتماعية و مهنية، و بالتالي فلا يمكن بعد فك خيوط ملف "أخطبوط الداخلة"، و اطلاع الرأي الوطني و المغربي و الاسباني على هذه التفاصيل التهاون في التضييق على نشاط هذه العصابات المنظمة، التي تضع مصالحها الشخصية فوق كل اعتبار.

و سيكون من الخطر الذي قد يتهدد الاقتصاد الوطني و الذي يجب الاحتراز منه ،هو مقاطعة المستهلك الأوربي للمنتجات المغربية بسبب "MOY" و الأربع و الأربعين.

 

 






 

تنويه قبل اضافة اي تعليق :  الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الاختلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع

و قبل ذلك اعلم أن العقول ثلاثة مستويات

عقول كبيرة تناقش الافكار

عقول متوسطة تناقش الاحداث

عقول صغيرة تناقش الاشخاص

صنّف نفسك ، و......اضف تعليقاً

  اضغط هنـا للكتابة بالعربية

لمراسلاتكم اتصلوا بنا على البريد الالكتروني التالي : marocbleunews@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تحية للبحار* بقلم حاميد حليم *

جمعية الاعمال الاجتماعية لموظفي وزارة الصيد البحري بين الاداري و الجمعوي

يا وزارة مكلفة بقطاع الصيد البحري لا لعقلية السفينة، فليس الموظف بحري

ما موقع المادة 19 من قانون الوظيفة العمومية في حادث الاعتداء على مندوب الصيد البحري بالمضيق

نحن و القانون

قهوة بطعم الازمة

ابواق بحارة و مستخدمي شركة اومنيوم المغربي للصيد بطانطان،تحجب الشمس بالغربال

خريجو مؤسسات التكوين البحري ........ الضابط و المضبوط.

المغرب الازرق تفتح صفحاتها للاقلام المهتمة بالمجال البحري

قطاع الصيد البحري ،قرن من التخلف