أضيف في 15 يوليوز 2017 الساعة 23:09


هل تفلح ثعالب الصحراء في ابتزاز الريع السمكي


حاميد حليم-المغرب الأزرق

من شر البلايا المضحة التي ابتلي بها المجتمع الصحراوي هي دق طبول الحرب  قبل حلول اي وافد جديد خاصة منهم الرسميون مغاربة او أجانب تقول ب"نحن هنا" .عوض الحليب و الثمر على العادة العربية الأصيلة.

و الفاهم سيفهم لماذا هذه الطبول تدق في الوقت الراهن و لمن الرسائل موجهة، فليس تظلما او كشفا للفساد و المفسدين التي تبقى شعارات يختفي وراءها مديرو الحملات ، من أجل ابتزاز عطية مقنّعة، و هي أساليب خبرها الخاص و العام تهدف الى تأليب الراي العام و توجيهه ليكون وسيلة للضغط،و يكون المهندسون أهل حل العقدة، او ما يصطلح عليه في الموروث الشعبي "اكوي و بخ".

و من لا يعلم يجب ان يعلم أن وفدا وزاريا سيحل قريبا بالداخلة و من بين الفريق الوزاري يوجد عزيز اخنوش وزير الصيد البحري.

و طبعا جرت العادة في الصحراء ان يستقبل الوفد الرسمي رجال البلاد و الاعيان لمجالستهم و الاستماع اليهم، كما جرت العادة بالموازاة ومع ذلك تنظيم بعض الجماعات لوقفات احتجاجية بشعار" ثرواتنا كفيلة بتشغيلنا"، و الاقصاء و التهميش......و هي اللعبة التي استفادت منها لعقود بعض الأسماء من أعيان المنطقة باعتبارها صمام امان لامتصاص غضب و احتجاجات أبناء العمومة .

المتابع الكريم للحملة الإعلامية على وزارة الصيد و تحديدا كتابتها العامة زكية الدريوش - مع افتراض توفر نسبة ذكاء في التقاط الاشارات- سيفهم كذلك أن مهندسي هذه الحملة يحاولون افتعال أزمة و فتح قناة حوار او تفاوض مع اخنوش او بوعيدة ، تكون زكية الدريوش حصان طروادة.

و بالعودة إلى التاريخ فالمتابع الكريم لقضايا الصيد البحري سيكتشف سر حملات سابقة عبر منابر محلية   سياقاتها مرتبطة بمواسم الصيد و توزيع الحصص و اصدار قرارات وزارية او سن قوانين منظمة جديدة تتعارض و مصالح المهندسين .

بمعنى أن سياقات الحملات الاعلامية ليست بريئة و لها غاية ليست في نفس الناشرين على منابرهم الاعلامية بل في نفوس المهندسين.

و بالرجوع إلى ملف حصص الصيد فقد تابعنا كيف كانت الحملات توجه ضد المستثمرين المنحذرين من الأقاليم الشمالية فقط، رغم أنهم من كبار المستثمرين بالاقاليم الجنوبية، و يوفرون مناصب شغل و لو اجتمع من يقف وراء هذه الحملات على تشغيل أبناء المنطقة لكشفت عورتهم عندما يعلم الرأي العام المحلي بجهة وادي الذهب انهم استفادوا في وقت سابق من حصص للصيد و باعوها بمقابل او اجروها  بمقابل،في تنصل من المسؤولية الاخلاقية اتجاه الشباب المعطل الذي يجعلون منه ذروعا بشرية لخدمة أجندتهم.

و لأن حصص  الصيد و رخص  الصيد أصبحت تمر عبر دفاتر تحملات بشروط، حثما تتعارض مع مصالح أباطرة الفساد الحقيقي الذين ذاقوا من حلاوة الريع السمكي في العقد الاول من القرن الحالي، فلا جرم أن تجدهم -سبحان الله-وراء جميع  الحملات الاعلامية ضد اخنوش و جنوده ،لاخضاعه و إدارته من أجل اعادة الكرة، و الاستفادة من حصة جديدة يتم بيعها او تأجيرها دون استثمارها و دون استغلالها و توفير مناصب شغل لأبناء المنطقة يا أيها الذين يدقون الطبول و يأكلون بافواههم ثوم المهندسين.

و حثما ستنتهي الجعجعة بمجرد انتهاء زيارة  اخنوش للداخلة، و حثما سيجيب بنفس الجواب الذي سبق وان اجاب به  خلال تواجده بالداخلة كأمين عام لحزب الاحرار.

و للاستئناس ومن أجل تحقيق العدالة المعلوماتية للرأي العام ،نعدكم بتسليط الكاشفات على المستفيدين من حصص الصيد بجهة وادي الذهب الذين يبغونها عوجا،و يدعون حقا يراد به باطلا، ليكتشف الرأي العام الوجه الحقيقي لهؤلاء المستثمرين السابقين في الصيد البحري المنحذرون من جهة وادي الذهب ،الذين استفادوا من الحصص و باعوها و حوّلوها الى ثروة مالية لأنفسهم يطرّقونها درهما درهما في تتناقض تام للشعارات المرفوعة بمحاربة الريع و الفساد و حرمان ساكنة المنطقة من ثرواتها و تفقير ابناءها.

كما ستشمل اللائحة أخرين  بقوا في الضل و لم تسلط عليهم الأضواء الكاشفة في اخمج تعتيم اعلامي تمارسه بعض المنابر الإعلامية بالداخلة يهدف إلى تكريس الدعاية المغرضة ضد المغرب بممارسته التمييز و الحيف و الإقصاء اتجاه ساكنة الأقاليم الجنوبية.

يتبع.






 

تنويه قبل اضافة اي تعليق :  الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الاختلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع

و قبل ذلك اعلم أن العقول ثلاثة مستويات

عقول كبيرة تناقش الافكار

عقول متوسطة تناقش الاحداث

عقول صغيرة تناقش الاشخاص

صنّف نفسك ، و......اضف تعليقاً

  اضغط هنـا للكتابة بالعربية

لمراسلاتكم اتصلوا بنا على البريد الالكتروني التالي : marocbleunews@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تحية للبحار* بقلم حاميد حليم *

جمعية الاعمال الاجتماعية لموظفي وزارة الصيد البحري بين الاداري و الجمعوي

يا وزارة مكلفة بقطاع الصيد البحري لا لعقلية السفينة، فليس الموظف بحري

ما موقع المادة 19 من قانون الوظيفة العمومية في حادث الاعتداء على مندوب الصيد البحري بالمضيق

نحن و القانون

قهوة بطعم الازمة

ابواق بحارة و مستخدمي شركة اومنيوم المغربي للصيد بطانطان،تحجب الشمس بالغربال

خريجو مؤسسات التكوين البحري ........ الضابط و المضبوط.

المغرب الازرق تفتح صفحاتها للاقلام المهتمة بالمجال البحري

قطاع الصيد البحري ،قرن من التخلف