أضيف في 06 ماي 2013 الساعة 55 : 11


مؤسسات التكوين البحري مهددة بالافلاس


المغرب الأزرق

حمل عدد من خريجي معهد التكنولوجيا للصيد البحري مستوى التقني  مديرية التكوين البحري و الترقية المهنية و الاجتماعية مسؤولية استمرار تفريخ ضباط الصيد البحري،و إنتاج معطلين جدد حاملين للشواهد البحرية لينضافوا إلى رفاقهم في البر .  هذا في ظل محدودوية أسطول الصيد بأعالي البحار الصنف الذي يناسب تكوينهم التقني و العلمي.

و يقول مصدر أن فرصة العمل بإحدى السفن العاملة في أعالي البحار أصبح من سابع المستحيلات حيث أن جميع الأساطيل تتوفر على أطقم لها،اكتسبت الخبرة و التجربة بالإضافة إلى ثقة المشغل. و يتأسف على ما آل إليه حال التقنيين من الدرجة الثالثة و حتى الثانية،حيث كانوا يعتبرون من النخبة،لكن قلة فرص الشغل في تخصصاتهم دفعتهم إلى الازدحام مع بحارة الصيد الساحلي.

احد المجهزين في الصيد الساحلي صرح أن ما تلقاه الطلبة في مستوى التقني لا يتماشى مع وضع الصيد الساحلي بالخيط و صيد السردين مثلا، إلا انه يقر بإمكانية إدماج التقنيين كمتدربين حتى يتمكنوا من التكيف، لكن يبقى الأمر بيد الضباط هل يقبلون بالعيش في مراكب الصيد الساحلي و في ظروف اشتغال قاسية جدا؟

خريجات معاهد التكنولوجيا للصيد البحري هن الأخريات و بعد تكوين وجدن أنفسهن خارج السرب و غريبات في عالم رجولي يتسم بالخشونة و الفضاضة، في الصيد بأعالي البحار، فما بالكم بالصيد الساحلي؟ الأمر الذي دفع كثيرات إلى الانسحاب في صمت من عالم البحر و اختيار بديل يناسب طبيعتهن و يحترم أنوثتهن.

نزيف معاهد التكنولوجيا للصيد البحري بإنتاج ضباط في ظل قلة الطلب أصاب السوق بالتخمة و بالتالي خلق أزمة ستنضاف لا محالة إلى أخريات يعيشها قطاع الصيد البحري، و يرى متتبعون للشأن في قطاع الصيد البحري أن مراجعة لدور معاهد التكوين البحري مستوى التقني في إنتاج ضباط للصيد البحري أصبحت ملحة، و يقترحون توجيه تكوين الموارد البشرية في الصيد الساحلي و التخلص من الأسطول المهترئ للسفن المدرسية التي تستنزف ميزانيات مهمة في الإصلاح و الترميم و التجهيز.

كما يقترحون خلق تكوين مناسب في الصناعات السمكية و التحويلية  بتوازي مع سياسة جديدة للوزارة الوصية بالتشجيع على استثمارات في الصناعات المرتبطة بالصيد البحري عوض تصدير المنتوجات البحرية الخام و التي غالبا ما يتم تصنيعها بالخارج التي تمكن من خلق فرص عمل مباشرة و غير مباشرة تنعش اقتصادياتها،نحن اولى به .

 وجه آخر من سوء التدبير اصبحت تعاني منه وزارة الصيد البحري ،فلا مغربة للاطر الوطنية، و لامناصب شغل تحفظ الكرامة ، فهل هو اندار بافلاس  منظومة التكوين البحري؟

 

 






 

تنويه قبل اضافة اي تعليق :  الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الاختلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع

و قبل ذلك اعلم أن العقول ثلاثة مستويات

عقول كبيرة تناقش الافكار

عقول متوسطة تناقش الاحداث

عقول صغيرة تناقش الاشخاص

صنّف نفسك ، و......اضف تعليقاً

  اضغط هنـا للكتابة بالعربية

لمراسلاتكم اتصلوا بنا على البريد الالكتروني التالي : marocbleunews@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



شريط فيديو قد ينقذ حياتك

الخطأ البشري مسؤول عن 75% من حوادث السفن في العالم

حزب البحر للإمام الشاذلي

إنجاز جديد للإنسان: جيمس كاميرون يهبط 10,898 متر بمفرده لأعمق نقطة على سطح الأرض!

إجـــراءات الطـــوارئ على السفينة

مبادئ السلامة البحرية ومعدات السلامة

طانطان:اومنيوم المغربي للصيد و قصة العبث بمصائر البحارة

طانطان: رجال البلاد يتبنون ملف امومنيوم المغربي للصيدا في ازمتها مع الوزارة

باحث اماراتي ينال الدوكتوراه من جمعة مغربية في موضوع التحكيم البحري

أومنيوم المغربي للصيد عبرت عن مواقفها، و للجهات المعنية بالمشكل آراؤها