أضيف في 8 فبراير 2018 الساعة 23:18


الانقاذ البحري نموذج للتعاون الفعال بين قطاع الصيد البحري و القوات المسلحة الملكية


حاميد حليم-المغرب الأزرق

يعتبر الانقاذ البحري بالمغرب نموذج للشراكات الناجحة قطاع الصيد البحري بين عدد من القطاعات  من قوات مسلحة ملكية جوية و بحرية و درك ملكي ،و هو ما يفوت الرأي العام بالنظر الى طبيعة الاشتغال التي تتخذ أحيانا كثيرة طابع السرية و الحزم في اتخاذ القرارات  دون تشويش.

و لربما الحادث الاخير لانقاذ قوارب الصيد التقليدي بعرض سواحل طانطان نموذج للعمل المتكامل بين مصالح السلامة البحرية بمندوبية الصيد البحري بطانطان،و المركز الوطني للبحث و الانقاذ و القيادة العامة للقوات المسلحة الملكية.

الا أن الرأي العام و المتتبع البسيط للحدث لن يلتقط الا مرور طائرة للدرك الملكي دون تدخل ،و فشل مروحية تابعة للقوات المسحلة الملكية في التدخل،و نجاح خافرة تابعة للبحرية الملكية في انقاذ بحارين،وقبلها نجاح مركب للصيد بالجر في انقاذ بحارين أخرين،و صب جام الغسخط و الغضب على مصالح مندوبية الصيد البحري،و نسبة النجاح الى السلطات المحلية و على رأسهم عامل الاقليم في التدخل لدى القوات المسلحة الملكية لطلب الاغاثة.

و هو ما يكرس صورة مبتذلة حول قطاع الصيد البحري كجهاز غير مسؤول و غير لا عن حماية الموارد البحرية او حماية رجال البحر ما يثبط العزائم و يصيب الموارد البشرية لقطاع الصيد البحري بالاحباط  رغم المجهودات الجليلة التي يبذلونها.

و لا بد هنا من الاشارة الى دور المركز الوطني للبحث و الانقاذ في حماية الارواح البشرية كواجب انساني،قبل أن يكون واجبا مهنيا مؤدى عنه،اذ تتوسع مهامه الى انقاذ الارواح البشرية المهددة بالخطر بالبحر كانت في نشاط الصيد او الملاحة التجارية او الهجرة السرية،و تتدخل فيه أجهزة مدنية و عسكرية و هي الصيد البحري و القوات المسلكة الملكية البحرية و الجوية و الدرك الملكي.و يقود عمليات التنسيق المنسق الوطني محمد الادريسي اطار بوزارة الصيد البحري.

كما أن دور مصالح السلامة البحرية بمندوبيات الصيد البحري هي من تبلغ عن اي حادث او اختفاء في عرض البحر للمركز الوطني الذي يستنفر جميع الوحدات البحرية النشطة قرب مسرح الحادث للتدخل الاستعجالي ،بموازاة تبليغ القيادة العامة للقوات المسلحة الملكية لمباشرة التدخل بكل الوسائل المتاحة،وليس آخرون كما يتهيأ لبعض من الرأي العام.

و لتقريب الراي العام من الصورة،فتدخل مركب الصيد بالجر رشدي03 جاء بعد رصده من طرف أجهزة المراقبة عبر الاقمار الاصطناعية VMS على مقربة من مسرح الحادث،و تمت دعوته للتدخل.كما أن تدخل مروحية القوات المسلحة الملكية جاء بعد مسح طائرة المسح الجوي التابعة للدرك الملكي و تحديد الاحداثيات و تحويلها لمركز المراقبة ، قبل أن تتدخل خافرة البحرية الملكية لصعوبة التدخل نتيجة قوة التيارات الجوية بالمنطقة.

وكلها عمليات تمت باشراف و تنسيق من المركز الوطني للبحث و الانقاذ ببوزنيقة ،في جميع الاحوال و الاوقات ،و عبر طول السواحل الوطنية ، ليكون نموذجا للتعاون الناجح بين قطاع الصيد البحري و القيادة العامة للقوات المسلحة الملكية بكل أجهزتها.نتمنى أن نرى تنسيقا مماثلا في انقاذ الارواح البشرية العالقة بين الجبال و تحت رحمة الثلوج بين وزارة الصحة و هي التي تملك اسطولا من المروحيات و وزارة الداخلية و هي ام الوزارات ،و التجهيز و النقل و اللوجيستيك و هي أغنى الوزارات.






 

تنويه قبل اضافة اي تعليق :  الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الاختلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع

و قبل ذلك اعلم أن العقول ثلاثة مستويات

عقول كبيرة تناقش الافكار

عقول متوسطة تناقش الاحداث

عقول صغيرة تناقش الاشخاص

صنّف نفسك ، و......اضف تعليقاً

  اضغط هنـا للكتابة بالعربية

لمراسلاتكم اتصلوا بنا على البريد الالكتروني التالي : marocbleunews@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تحية للبحار* بقلم حاميد حليم *

جمعية الاعمال الاجتماعية لموظفي وزارة الصيد البحري بين الاداري و الجمعوي

يا وزارة مكلفة بقطاع الصيد البحري لا لعقلية السفينة، فليس الموظف بحري

ما موقع المادة 19 من قانون الوظيفة العمومية في حادث الاعتداء على مندوب الصيد البحري بالمضيق

نحن و القانون

قهوة بطعم الازمة

ابواق بحارة و مستخدمي شركة اومنيوم المغربي للصيد بطانطان،تحجب الشمس بالغربال

خريجو مؤسسات التكوين البحري ........ الضابط و المضبوط.

المغرب الازرق تفتح صفحاتها للاقلام المهتمة بالمجال البحري

قطاع الصيد البحري ،قرن من التخلف