أضيف في 2 أكتوبر 2018 الساعة 00:49


مهنيو الطحالب يدعون الى اعادة النظر في نظام تتبع حالة المخزون





محمد الصفى-المغرب الأزرق-الجديدة

في رسالة موجهة الى وزير الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات ، طالبت الكنفدرالية الوطنية لفعاليات الصيد البحري و الأحياء المائية بإعادة النظر في طريقة المسح التي يقوم بها المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري لمنتوج الطحالب  هذا نصها :  " اعتبارا أن موسم جني الطحالب البحرية 2018 قد أشرف على آخر مراحله المتمثلة في عملية التسويق و التصدير، وفق ما خططت له وزارة الصيد البحري، فلا يمكننا ككنفدرالية وطنية لفعاليات الصيد البحري و الأحياء المائية بالمغرب إلا أن نسجل أن هذا الموسم قد مر في ظروف ليست كباقي المواسم لمجموعة من الاكراهات التي انتابته و المتمثلة أساسا في التوقفات التي شهدتها المرحلة نتيجة الاضرابات التي أعلن عنها بعض المتطفلون على المهنة لأغراض ذاتية، إلى جانب الأحوال الجوية المضطربة التي سادت، بالإضافة إلى عطلة عيد الأضحى ، مما أثر بشكل سلبي على المهنيين و العاملين في القطاع و جعل نسبة الاستفادة أضعف مقارنة مع السنوات السابقة، لتبقى الاشارة أن الاشكال الذي مازال يؤرقنا كمهنيين و ككنفدرالية هو عمل المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري خلال عملية المسح التي يقوم بها بالشواطئ التي تزخر بهذه الثروة البحرية قبل بداية كل موسم، و التي تم فيها التركيز على منطقة محددة دون المناطق الأخرى مما يجعل المسح غير تام بحكم أن لكل منطقة خصوصياتها و نوعية نمو طحالبها، إلى جانب التاريخ الذي يتم فيه المسح و الذي يتزامن مع شهر ماي حيث أن حالة الطقس مازالت غير مستقرة و نسبة البرودة قائمة، على اعتبار أن الطحالب البحرية تعتمد في تغذيتها على عملية التمثيل الضوئي المستمد من أشعة الشمس و هو الذي يكسبها قوة و طاقة كيماوية و ثاني أكسيد الكربون و يحول الماء إلى جزيئات عضوية، مما يستوجب القيام بذلك المسح خلال شهر يوليوز على أبعد تقدير، لأن الكميات التي مازالت بقاع البحر تضاعف بكثير الكميات التي تم استخراجها خلال هذا الموسم و بجودة عالية، دون مراعاة الجانب الاجتماعي و الاقتصادي و البئي و السياسي، مما يجعلنا نطالبكم بإعادة النظر في طريقة المسح هذه و كذا التاريخ التي يجب أن يكون فيه، تثمينا للمنتوج و جودته في السوق. و إذ نثمن بالمناسبة ككنفدرالية وطنية لفعاليات الصيد البحري و الأحياء المائية بالمغرب المجهودات التي قامت بها مندوبية الصيد البحري بإقليم الجديدة و على رأسها السيد المندوب من أجل إنجاح الموسم في ظل الاكراهات التي شهدها رغم قلة الامكانات و الموارد البشرية. "






 

تنويه قبل اضافة اي تعليق :  الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الاختلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع

و قبل ذلك اعلم أن العقول ثلاثة مستويات

عقول كبيرة تناقش الافكار

عقول متوسطة تناقش الاحداث

عقول صغيرة تناقش الاشخاص

صنّف نفسك ، و......اضف تعليقاً

  اضغط هنـا للكتابة بالعربية

لمراسلاتكم اتصلوا بنا على البريد الالكتروني التالي : marocbleunews@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الاعلان عن مباراة لنيل الاجازة المهنية في الصيد و تربية الاحياء المائية

صفحة خاصة بقطاع تربية الاحياء المائية

القنيطرة: استثمار فرنسي كندي في اكبر محطة لتربية سمك النون بشمال افريقيا

المضيق تستقبل طلبة الاجازة في تربية الاحياء المائية بالعرائش

أهمية إكثار الهائمات النباتية ( الطحالب ) في استزراع الأسماك

نحو نهوض اعلامي بقطاع الصيد البحري بالمغرب

نفايات المجال الحضري تهدد محار الوليدية

شركة الفرات تنعش الاستثمار في قطاع تربية الاحياء المائية بالمغرب

في أفق 200.000 طن من الاسماك المستزرعة بالمغرب

زيارة علمية لطلبة فرنسيين لوحدات انتاج و استزراع الاسماك بالمغرب