أضيف في 11 ماي 2018 الساعة 16:22


هل ينجح بودينار في تذويب الجليد بين الادارة و الراي العام


حاميد حليم-المغرب الأزرق

يعتبر احداث وحدة لتلقي الشكايات و تتبعها بقطاع الصيد البحري انقلابا على الصورة النمطية المطبوعة في الوعي الجماعي ليس فقط المهني بل الشعبي ، كالقلعة المحصنة التي تستشري فيها لكل مظاهر الفساد و الفساد الاداري و البعيدة عن اي حسيب و رقيب.
كما يأتي على اثر الخرجات و اللقاءات التواصلية التي يحضرها عزيز أخنوش او يترأسها،و التي لا تخلو من تقطير للشمع أو غمز و لمز، و كان من إحداها انتفاضته في وجه المسؤول الأول المكتب الوطني للصيد بعد تفجير ملف الأمن بأسواق السمك.
هذا إلى جانب الدور الذي لعبته وسائل الإعلام و التواصل في رفع التزامات و كشف الاختلالات و غياب المحاسبة او تبخر القضايا بعد تفجيرها.
مسؤولية تدبير هذه الوحدة انيط بإبراهيم بودينار المفتش العام لقطاع الصيد البحري و هو الرجل الذي خبر القطاع و احتك به من خلال مهامه لسنين في التكوين البحري و مجالس الاتقان و خلال ولايته الحالية كمفتش عام .و هي المسؤولية المباشرة أمام عزيز أخنوش في اطار مقاربة حقوقية و إنسانية تحفظ حق و كرامة المشتكين، و مقاربة رقابية تجعل الإدارات التابعة لقطاع الصيد البحري بما فيها المكتب الوطني للصيد و المعهد الوطني البحث في الصيد البحري تحت المجهر.





وحدة تلقي و تتبع الشكايات كانت لتكون عديمة الجدوى و شكلية من أجل امتصاصا الغضب الشعبي،  اذا كانت مصلحة لتلقي الشكايات فقط و ستكون في مهمتها كعيادة نفسية لتفريغ الشحنات السلبية،الا أن إدراج "التتبع" سيجعل من الشكايات التي ترد على هذه لمصلحة ملفات بدفتين و التحقيق فيها الزاميا و تقديم تقرير سنويا أمرا لا محيد عنه .
و هذا ما سيفرض كذلك على المصالح التابعة لوزارة الصيد خاصة الخارجية إعادة النظر في التدبير و التسيير اليومي لشؤونها و تكييف إمكانياتها و ظروفها لتطوير الأداء و تحفيز عمل نظام الرقابة الذاتية لتجويد الخدمات. المقدمة للمرتفقين ،خاصة و ان العلاقة بين المهنيين ورجال البحر  مع الإدارة تشوبها الكثير من الشوائب و الترسبات و الانطباعات السلبية، ما يصعب على مصلحة تلقي الشكايات و تتبعها العمل في ظل محدودية الإمكانيات و شح الموارد البشرية.






 

تنويه قبل اضافة اي تعليق :  الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الاختلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع

و قبل ذلك اعلم أن العقول ثلاثة مستويات

عقول كبيرة تناقش الافكار

عقول متوسطة تناقش الاحداث

عقول صغيرة تناقش الاشخاص

صنّف نفسك ، و......اضف تعليقاً

  اضغط هنـا للكتابة بالعربية

لمراسلاتكم اتصلوا بنا على البريد الالكتروني التالي : marocbleunews@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تحية للبحار* بقلم حاميد حليم *

جمعية الاعمال الاجتماعية لموظفي وزارة الصيد البحري بين الاداري و الجمعوي

يا وزارة مكلفة بقطاع الصيد البحري لا لعقلية السفينة، فليس الموظف بحري

ما موقع المادة 19 من قانون الوظيفة العمومية في حادث الاعتداء على مندوب الصيد البحري بالمضيق

نحن و القانون

قهوة بطعم الازمة

ابواق بحارة و مستخدمي شركة اومنيوم المغربي للصيد بطانطان،تحجب الشمس بالغربال

خريجو مؤسسات التكوين البحري ........ الضابط و المضبوط.

المغرب الازرق تفتح صفحاتها للاقلام المهتمة بالمجال البحري

قطاع الصيد البحري ،قرن من التخلف