أضيف في 16 ماي 2018 الساعة 07:25


وزارة الصيد البحري شماعة الحراكات الشعبية



Otohits.net, l'autosurf rapide et efficace

حاميد حليم-المغرب الأزرق

في المغرب،عندما تسقط البقرة تكثر السكاكين،و عدما تسقط الصومة يعلق الحجام،و عندما تختفي معزة،يصلب الذئب، موجب هذا الاستهلال ما سقطت عليه عيني فجر اليوم من أسطر لاحدى المدونات على صفحتها لفايسبوكية و صاحبة موقع اخباري "أفريقيا" تحلل في و تحرم في شأن المقاطعة و أسبابها و كواليسها، ما يوحي تعميد المقاطعة بمباركة القصر و ربط قرار محكمة العدل الأوربية الأخير وتعليقها على شماعة وزارة،عوض الجهات المعنية الأخرى.

و حتى لا يفهم من مقالتنا هذه التنفيس عن عزيز اخنوش "مالك افريقيا" مما تعانيه مؤسسته الاقتصادية او ما لحق من أضرار بصورته السياسية كامين عام لجزب الحمامة،فان الدافع لكتابة هذه المقالة هو التوجيه الغير البرئ لخلط الاوراق و تغليط الرأي العام و ايهامه أن المقاطعة هي من نسج جهات عليا كعقاب لعزيز اخنوش، لكن اين "مريم بنصالح و سنطرال" من التحليل و التفصيل.

وللاسف فان ربط ما يجري و يدور، و الذي لم تتوضح بعد حقيقته بالنظر الى طبيعة الاحداث و التفجيرات الاجتماعية التي تحصل كل حين بمغربنا الحبيب ، يتبين لاحقا أنها كانت تمهيدا جدليا لشيءما، يجعلنا نتخذ مسافة للتأمل و المتابعة و الترقب ،و مقابل ذلك لا يمكن التساهل او التقاعس عن التصدي لهكذا عمليات غير مسؤولة- كما كان في أحداث الحسيمة-الداخلة-العيون- تنم عن جهل كبير بقطاع الصيد البحري و ما حققه ، و ما أصبح عليه بفضل المجهودات الكبيرة لجميع الفعاليات التي تنشط فيه من ادارة و مهنيين،و سلطات محلية بجميع المواني الوطنية و نقط التفريغ، و تتسبب في كثير من الأحيان في تفجير أزمات و حراكات شعبية يكون الراي العام الوطني حطبا لها.

و ربما يجب العودة الى الخلف عندما حمّل الزفزافي و رفاقه مسؤولية وفاة " محسن فكري" الى مندوب الصيد البحري و انتفظ الجميع ضد وزارة الصيد البحري، ليرتفع سقف المطالب من الاطاحة بالمندوب الى المطلبة برأس عامل الاقليم الى رفض مجالسة الحكومة الى المطالبة بزيارة ملكية،ثم دخول الفرسان و الركمجيون من السياسيين و الحقوقيين بالداخل و الخارج على الخط ...و يتبين لاحقا أن وزارة الصيد البحري،بريئة من الحادث و أن عناصرها دفعت ثمن تطبيق القانون،حتى أن مجتمع الصيد البحري بالحسيمة كان الوحيد الذي لم يجاري حراك الريف في انتفاضته بعدما اشتمت بحدسها البحري نسماته الهائجة .

ما يجب أن يعيه الراي العام الوطني أن قطاع الصيد البحري هو قطاع تقني بامتياز، و قطاع مركّب،تديره وزارة الصيد البحري بشكل دقيق و تشاركها في المراقبة و تنفيذ القانون الاجهزة الامنية المدنية و العسكرية.

و حتى فيما يخص اتفاقية الصيد البحري و ردا على "المدونة سلامة الناجي" ،فوزارة الصيد البحري هي مؤسسة حكومية تمثل الدولة المغربية في شؤون الصيد البحري من السعيدية الى الكويرة،و تسهر على وضع قوانين و تشريعات و مخططات لحماية الثروة السمكية الوطنية على امتداد السواحل المغربية الخالصة،و تدبير المصايد و اسطول الصيد وترقية رجال البحر اجتماعيا و مهنيا والمحافظة على سلامتهم الى مراقبة أنشطة الصيد.

كل هذه المهام و أكثر مما يعني قطاع الصيد البحري يبقى من مهم وزارة الصيد البحري،و لايمكن لاي جهاز مدني او عسكري التطاول عليه.

ما فات المدونة أن مفاوضات الصيد البحري تجري بحضور طرف مهم لا يمكن التطاول على مهامه في دولة المؤسسات،و هي وزارة الخارجية و التعاون، التي عملت للشارة فقط على تلميع صورتها في شخص عميدها ناصر بوريطة الذي نكن له الاحترام و التقدير لجهوده و جهود طاقمه ، على حساب عزيز اخنوش وزير الصيد البحري .

و حدود وزارة الصيد البحري كطرف مفاوض يبقى في حدود الاختصاص،و هو ما أكده مسؤولون في وزارة الصيد البحري ، أي فيما يخص حصص الصيد و المصايد و معدات الصيد المستعملة و عدد البحارة المغاربة على متن القطع البحرية المستفيدة من رخص الصيد فقط، و حتى حصص الصيد البحري لمن لا يعرف ، و بتوصيات منظمة التغذية و الزراعة تكون من الفائض و ليس من قوت الشعب،و ليس هنا ذنب وزارة الصيد البحري ان لا يتجاوز المواطن المغربي سقف 11كلغ من المنتوجات البحرية في السنة في حين شعوب من دول اخرى تجعل من السمك خبزا يوميا.

ما فات المدونة التي حظيت بأكثر من 42 الف "جيم و لايك" و في دقة واحدة –حتى حدود صباح اليوم -عن تدوينة تنفتقد الموضوعية و المسؤولية من حيث المعطيات،و تغذي الحقد الاجتماعي و حالة الاحباط و اليأس لذى الكثيرين، أن مجهودات وزارة الصيد البحري بكل مكوناتها ساهمت في تنظيم القطاع،و أخرجت ترسانة قانونية جديدة،و تمثنت المنتوج البحري و أسطول الصيد البحري،و مغربت أطر الصيد البحري،و نجحت بشكل كبير في تهيئة مصايد عدد كبير من الأحياء البحرية حتى يمكن للمغرب أن يكون منتجا حيويا و ممونا للسوق الدولي،و تكون الاسماك المغربية ورقة سياسية،ليس مع الاتحاد الاوربي وحده بل و مع قوى دولية تحقق له الوازن في العلاقات الاستراتيجية كروسيا ،و يكون المغرب سوقا يتهافت عليه العديد من الفاعلين،و ليس دعم المفوضية الاوربية لتجديد اتفاقية الصيد،و تواضع دول أخرى كالدنمارك و السويد و هولندا للجلوس الى طاولة المفاوضات مع المملكة المغربية،الا دليل على أهمية المنتوج السمكي بفضل مجهودات أقل من 1300موظف بوزارة الصيد البحريفقط ، و وزارة الصيد البحري ليست هي عزيز أخنوش طبعا ،و من يختزلها في عزيز فهو اما جاهل او جاهل.

و رغم أن المدونة تدير موقع يحمل اسم "افريقيا"، ربما فاتها ما تساهم فيه وزارة الصيد البحري بعدد من الدول الافريقية من احداث لنقط التفريع و بيع المصطادات،وتأطير و نقل لخبرة المغربية في تدبير المصايد و حماية الثروات البحرية و المراقبة.

و لأن العبرة من النتائج فمن الغباء عدم الوقوف و التمعن و التمحيص في أن يولى عزيز اخنوش شؤون قطاع الصيد البحري يزكى في ثلاث حكومات ،و تنصب زكية الدريوش كاتبة عامة للقطاع و تزكى للمرة الثانية على التوالي،الا أن القطاع يسير في الاتجاه الصحيح بشكل عام

 ان المسؤولية الاعلامية تقتضي استحضار وعي خاص بعواقب كل ما يسطّر،و ما يمكن أن يخلفه من أضرار مباشرة و غير مباشرة،كما كان في ملف ثلاث موظفين تابعين لوزارة الفلاحة و الصيد البحري قضوا ثمانية أشهر نافذه في السجن بالحسيمة في محاكمة نعتبرها سياسية،ارضاء لصوت الشارع،لم تكتب عنها المدونة الا ما تقطر به الشمع على بنكيران و رفاقه،و يزيد من عمر الهجيج و الضجيج، و نحن نرفض البتة أن تروج في قطاع الصيد البحري خاصة أي مغالطات و كيفما كانت طبيعتها و كذا اسبابها و أهدافها،لاننا من الشاهدين.






 

تنويه قبل اضافة اي تعليق :  الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الاختلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع

و قبل ذلك اعلم أن العقول ثلاثة مستويات

عقول كبيرة تناقش الافكار

عقول متوسطة تناقش الاحداث

عقول صغيرة تناقش الاشخاص

صنّف نفسك ، و......اضف تعليقاً

  اضغط هنـا للكتابة بالعربية

لمراسلاتكم اتصلوا بنا على البريد الالكتروني التالي : marocbleunews@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تحية للبحار* بقلم حاميد حليم *

جمعية الاعمال الاجتماعية لموظفي وزارة الصيد البحري بين الاداري و الجمعوي

يا وزارة مكلفة بقطاع الصيد البحري لا لعقلية السفينة، فليس الموظف بحري

ما موقع المادة 19 من قانون الوظيفة العمومية في حادث الاعتداء على مندوب الصيد البحري بالمضيق

نحن و القانون

قهوة بطعم الازمة

ابواق بحارة و مستخدمي شركة اومنيوم المغربي للصيد بطانطان،تحجب الشمس بالغربال

خريجو مؤسسات التكوين البحري ........ الضابط و المضبوط.

المغرب الازرق تفتح صفحاتها للاقلام المهتمة بالمجال البحري

قطاع الصيد البحري ،قرن من التخلف