أضيف في 28 يوليوز 2018 الساعة 10:50


عندما يتحدث الرويبضة عن اتفاقية الصيد البحري


حاميد حليم-المغرب الأزرق

لم تمض إلا ايام قلائل على توقيع برتوكول تجديد اتفاقية الصيد في نسخة جديدة معدلة و منقحة،حتى خرجت كثائب العدمية و الظلاميين لتشكك في اتفاقية الصيد الجديدة و مضامينها ،و تنشر  عبر وسائل التواصل الاجتماعي تحليلا أخرقا عن قيمة الاتفاقية من حيث المبلغ المرصود  الذي هو 52.2 مليون يورو قياسا على مسافة 3000 كلم من الساحل الأطلسي من طنجة إلى الكويرة لسنة كاملة . ..الخ ليصل ثمن كراء المتر المربع الواحد من المحيط الاطلسي المغربي ب 30 درهما  في اليوم اي 2كلغ من السردين...حسب المحليين.

هذا النوع من الميكروبات و ردا عليها، فهي تؤكد انها كائنات سطحية و فارغة و وجدت لتنشر العدم ،و يصدق فيها أن تصنف من "الرويبضة" فهي لا تفقه ان المصايد الموضوعة رهن إشارة الصيادين بمافيهم المغاربة محدودة و تقل عن 3000كلم  فليس كل الساحل مصايد ،كما ان ليس كل الأنواع السمكية قارة، بل فيها المهاجرة يعني انت وزهرك، و ليس كل العام زين لتتيسر رحلة الصيد فهناك الظروف الطبيعية و المنازل و التوقعات و الأعطال..... 

بمعنى أن الكثيرين قد يجهزون المراكب و يتوكلون على الله و يعودون بخفي حنين، و أخرون يمنعون من صيد أنواع بعينها و الكم محدد و الحجم محدد و المراقبة حاضرة....رغم وجود حالات منعزلة من الخرق لكن اللي حصل يودي....و اسألوا أهل القطاع ان كنتم لانعلمون.

قد يكون المبلغ المتفق عليه 52.2 قليل ماكرهناش المزيد،علما ان قواعد المفاوضات تقول برفع اي مفاوض محنك سقف العرض و الشروط،قبل الرسو على اتفاق نهائي، و ربما قد يكون مبلغ العرض الأول للمفاوض المغربي 100 مليونيورو ...ليصل بعد جولات مارواطونية إلى 50.2، و على الأقل هذا العرض أفضل من سابقيه، فلا ننسى الشروط المفروضة من الجانب المغربي و أهمها الاعتراف الصريح بالسيادة في المياه المغربية بالاقاليم الجنوبية و تحت مراقبة الأجهزة المغربية و الزامية تفريغ كميات من الصيد بالموانئ المغربية... و بنظام الرصد و التتبع عبر الاقمار الاصطناعية المغربي.

ربما هذه تفاصيل قد لا يستوعبها الكثيرون لكن فقط حتى لا نسمح "للرويبضة" تبخيس جهود المفاوض المغربي و ترويج مغالطات ،تنضاف الى حملات المقاطعة المشبوهة.

و كمتتبعين لهذا الشأن نؤكد على أن النسخة الجديدة من اتفاقية الصيد هي جد متطورة و جريئة ،و واضحة عكس ما سبق،حتى أن المعني الاول بالامر و هم مهنيو الصيد البحري المغاربة مواقفهم منسجمة مع موقف الدولة المغربية ،و كانوا دوما الى مع اتفاقية للصيد مع الاتحاد الاوربي، و هم من يتزاحمون مع الاجانب في مصايدة مشتركة و يتقاسمون غلة الصيد.





رسالة أخيرة لمن يريدها مدهونة بالسمن و العسل،أن يشمّر على ساعديه و يصطف الى جانب المفاوضين المغاربة ،من مهنيين و مجتمع مدني و سياسيين ، فالحفلة لم تنته بعد و ينتظرنا مجهود أكبر في مواجهة المجتمع المدني الاوربي و الاحزاب اليسارية المعارضة و الاحزاب المتطرفة الداعلمة للبوليساريو،قبل التصويت النهائي من طرف البرلمان الاوربي،و ليس حادث اعتراض 240 طن من الاسماك المغربية باسبانيا مهما كانت حجتها الا رسالة واضحة أن المفاوضات لا تزال مفتوحة و أن اتفاقية الصيد البحري  تبقى مشروعا و ليست نهائية قبل مصادقة البرلمانين المغربي و الاوربي.

و ننتهي بالقول ان حسن تسويق صورة سوداء عن المغرب في كل مناسبة و تبخيس قدر الكفاءات و الجهود هو من يضعف موقف الدولة و يحرجها و يمنح الآخر فرصة يدردك فيها على المغرب كما حدث في المفاوضات السابقة ...2013.

 






 

تنويه قبل اضافة اي تعليق :  الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الاختلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع

و قبل ذلك اعلم أن العقول ثلاثة مستويات

عقول كبيرة تناقش الافكار

عقول متوسطة تناقش الاحداث

عقول صغيرة تناقش الاشخاص

صنّف نفسك ، و......اضف تعليقاً

  اضغط هنـا للكتابة بالعربية

لمراسلاتكم اتصلوا بنا على البريد الالكتروني التالي : marocbleunews@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تحية للبحار* بقلم حاميد حليم *

جمعية الاعمال الاجتماعية لموظفي وزارة الصيد البحري بين الاداري و الجمعوي

يا وزارة مكلفة بقطاع الصيد البحري لا لعقلية السفينة، فليس الموظف بحري

ما موقع المادة 19 من قانون الوظيفة العمومية في حادث الاعتداء على مندوب الصيد البحري بالمضيق

نحن و القانون

قهوة بطعم الازمة

ابواق بحارة و مستخدمي شركة اومنيوم المغربي للصيد بطانطان،تحجب الشمس بالغربال

خريجو مؤسسات التكوين البحري ........ الضابط و المضبوط.

المغرب الازرق تفتح صفحاتها للاقلام المهتمة بالمجال البحري

قطاع الصيد البحري ،قرن من التخلف