أضيف في 22 شتنبر 2018 الساعة 19:28


تثمين أخطبوط الداخلة بفضح مافيا التهريب الدولي بمنطقة الساحل





حاميد حليم-المغرب الأزرق

شكل تثمين الاخطبوط لهذه السنة 2018 و الذي بلغ 200درهما للكلغ الواحد النقطة التي افاضت الكأس في الحرب الاقتصادية الدائرة بجهة الداخلة وادي الذهب، و يبدو أن ما تحقق من نتائج جد إيجابية و مرضية  لمخططات وزارة الصيد البحري فيما يخص تهيئة مصيدة الأخطبوط و استدامته و تثمين المنتوج، و تحقيق التنافسية ، و هي الأهداف الكبرى لأستراتيجية اليوتيس، وم ما  خلفه من ارتياح كبير لدى الأوساط المهنية، تلقاه أصدقاء شمشون بكثير من الامتعاض خاصة ما يهم تثمين المنتوج، و هم من يقوم اقتصادهم وتسمين حساباتهم على تهريب أخطبوط يدخل في اطار الصيد الغير القانوني.
العلاقة بين المفرغات القانونية و الغير القانونية من الأخطبوط كبدت أصدقاء شمشون الخسائر عندما بلغ سقف التداول 200 درهما في الاسوق العمومية للبيع الأول، ارتفعت قيمته  بشكل اوتوماتيكي في السوق السوداء أيضا إلى 70 درهما قبل بلوغه "الكوشطة" ، و هو الذي كان يترنح بين 10 دراهم الى 30درهما.،و يوفر هامش ربح جد مهم.

و كما سبق و أشرنا إلى تورط لوبيات نافذة  بجهة الداخلة وادي الذهب ، في الإبقاء على نشاط أسطول الصيد التقليدي الغير المهيكل، كذلك هو الشأن بالنسبة لأعمال النهب و السلب و البلطجة التي تخيم على قرى الصيد و تفرض أمرا واقعا بتصريف الصيادين ماتحصلوا عليه من رحلة صيد في السوق السوداء دون تعريض أنفسهم للاذى و تعريض مصطاداتهم للنهب.

و كل هذا يدخل في اطار استراتيجية محكمة و متحكم فيها و منظمة للمحافظة على المصالح الخاصة،و ليس الارتماء في حضن موريتان و تموين اقتصادها من العملة الصعبة و تنمية اقتصادها على حساب اقتصاد جهة الداخلة وادي الذهب،و تحويلها  الى قاعدة خلفية لتبييض المسروقات من الثروة الوطنية من الأخطبوط و لو بأقل الأثمان عن ثمن السوق المغربي و ضرب التنافسية و ضرب الاستدامة و ضرب التثمين و نسف مجهودات الدولة التي سخرت لها الملايير من الدراهم إلا دليلا قاطعا على أن هذه الجهات لا تخرج عن التنظيمات المافيوزية العالمية،لا انتماء لهم إلا الأبناك، و لا مباديء ولا قيم الا الربح المادي و لا ولاء الا للدولار او الأورو.

 تداعيات تثمين الأخطبوط ستصل الى العملاء الاسبان الذين تراجع هامش ربحهم و بلغ الى حد تكلفة الانتاج، لتظهر الخطط البديلة في الحرب الاقتصادية ،و تصل حد التطرف بالارتماء في حضن جنة الفساد بالجارة الجنوبية للمحافظة على المصالح الخاصة.

وكنموذج لهذا التعاون الثلاثي تقودنا تحرياتنا بالجارة موريتان الى وجود شركة PSA و هي وحدة تنشط في تجميد المنتوجات البحرية، هي الممون الرئيسي لاحدى الشركات الكبرى باسبانيا في صناعة و تثمين الأخطبوط، وMOY SEAFOOD، التي تقع بالجنوب الاسباني و بالضبط في خليج قاديس،تعود ملكيتها لعائلة MOY العريقة و بالمناسبة فهي من كبريات الشركات العالمية الموردة للاخطبوط عبر العالم ، و الخيط الرفيع في هذه العملية سيقودنا الى الجهة التي تورد المنتوج المغربي  للشركة الموريتانية SPA، عبر مؤسسة التوسيق الموريتانية الشركة الموريتانية لتسويق السمك  SMCP، و هي شركة A..B FISH، التي تعود ملكيتها لوحدة التجميد  F. FRIGO. Sarl. .

أما الحلقة المثينة التي تربط شركة A..B FISH بالداخلة،و شركة PSA الموريتانية هي علاقة المصاهرة بين مالكي الشركتين، تضاف الى علاقة المصهارة الذي تربط بين مالك شركة A..B FISH و احد المحسوبين على دائرة الجمارك بالكركرات.

 و اذا كانت شركة MOY SEA FOOD  الاسبانية الرئادة في تثمين الأخطبوط و تصنيعه،تسعى الى الحفاظ على أسواقها بتموينها بمنتوج رفيع المستوى و مشهود له عالميا،فلا يوجد أفضل من أخطبوط الداخلة،بالنظر الى طبيعة تركيبته البيولوجية و الفيزيولوجية الكثيفة و السميكة ،اذ يحافظ على نسبة 60الى 70 في المئة من كثلته بعد تثمينه مقارنة مع المنتوج الموريتاني الذي يفقد الجودة و الكثلة و القيمة قبل طرحه في السوق. و بالتالي فسيكون لجوءMOY SEA FOOD  الى السوق الموريتاني من العبث و تكون بذلك أغبى شركة في العالم ،الا اذا كان للالتفاف على القانون و اقتناء أخطبوط مغربي مهرب و مبيض عبر شركة موريتانية،و بثمن أقل بقليل.

و بالنبش في التحويلات البنكية و الحسابات ستظهر علامات الغش و التلاعب بدء من قيمة الأخطبوط الذي تستورده الشركة الاسبانية MOY SEAFOOD، من شركة PSA الموريتانية ، علما أن ثمن الأخطبوط الموريتاني الذي يتداول في السوق ما بين 12 الى 09 يورو اي أقل من المنتوج المغربي  الذي يصل في المعدل الى 17 يورو،  كما أن التحويلات البنكية للمعاملات التجارية بين شركة A..B FISH و شركة  PSA الموريتانية  ستكشف ما اذا كانت الشحنات المصدرة الى الشركة الموريتانية فعلا  FAUSSE PECHE  أم منتوجا آخرا.

و ليست شركة A..B FISH الا نموذجا من نماذج أخرى سنتطرق لها بالتفصيل في تحقيقنا.

اوا خدم السي عزيز اخنوش و زير السمطة لحماية الثروة السمكية و الاستدامة وداكشي،لتأتي مافيا و تحصد مجهوداتكم و مجهودات ادارتكم و جهود الدولة،"حبّا و تبنا"، و تقدمها على طبق ن ذهب الى موريتان و معها ملايين الدولارات من العملة الصعبة.

يتبع.






 

تنويه قبل اضافة اي تعليق :  الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الاختلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع

و قبل ذلك اعلم أن العقول ثلاثة مستويات

عقول كبيرة تناقش الافكار

عقول متوسطة تناقش الاحداث

عقول صغيرة تناقش الاشخاص

صنّف نفسك ، و......اضف تعليقاً

  اضغط هنـا للكتابة بالعربية

لمراسلاتكم اتصلوا بنا على البريد الالكتروني التالي : marocbleunews@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تحية للبحار* بقلم حاميد حليم *

جمعية الاعمال الاجتماعية لموظفي وزارة الصيد البحري بين الاداري و الجمعوي

يا وزارة مكلفة بقطاع الصيد البحري لا لعقلية السفينة، فليس الموظف بحري

ما موقع المادة 19 من قانون الوظيفة العمومية في حادث الاعتداء على مندوب الصيد البحري بالمضيق

نحن و القانون

قهوة بطعم الازمة

ابواق بحارة و مستخدمي شركة اومنيوم المغربي للصيد بطانطان،تحجب الشمس بالغربال

خريجو مؤسسات التكوين البحري ........ الضابط و المضبوط.

المغرب الازرق تفتح صفحاتها للاقلام المهتمة بالمجال البحري

قطاع الصيد البحري ،قرن من التخلف